ماهية الاسهم

ماهية الاسهم


·    ما هي الأسهم؟
·    تقييم الأسهم
·    مصطلح الأسهم
·    المعاملة الضريبية
·    شهادات الأسهم
·    أنواع الأسهم
ما هي الأسهم؟
الحصة في الأسواق المالية هي وحدة تستخدم كصناديق استثمار وشراكات محدودة وصناديق استثمار عقاري، مالك الأسهم في الشركة هو مساهم في الشركة، والسهم هو وحدة رأسمالية غير قابلة للتجزئة تعتر عن علاقة الملكية بين الشركة والمساهم، والقيمة المقومة للسهم هي قيمتها الاسمية ويمثل إجمالي القيمة الاسمية للأسهم المصدرة رأس مال الشركة والذي قد لا يعكس القيمة السوقية لتلك الأسهم.
الدخل المستلم من ملكية الأسهم هو توزيعات الأرباح وغالباً ما تنطوي عملية شراء وبيع الأسهم على المرور من خلال سمسار الأوراق المالية كوسيط، وهناك أنواع مختلفة من الأسهم.
تقييم الأسهم:
يتم تقييم الأسهم وفقاً لمختلف المبادئ في الأسواق المختلفة ولكن الأساسيات الافتراضية هو أن السهم يجب ان يكون سعره يستحق أن تحدث به الصفقة في حالة بيع الأسهم وتعتبر سيولة الأسواق من الاعتبارات الرئيسية فيما إذا كان يمكن بيع السهم في أي وقت، وتعتبر عملية بيع الأسهم الفعلية بين المشتري والبائع عادة ما توفر أفضل مؤشر للوهلة الأولى فيما يتعلق "بالقيمة الحقيقية" للأسهم في ذلك الوقت بالذات.
مصطلح السهم "الأسهم":
الأسهم القائمة هي تلك التي تأذن بها الحكومة وتمتلكها الأطراف الصادرة عن الشركة والتي تمتلكها أطراف ثالثة، عدد الأسهم القائمة مضروباً في سعر السهم الذي يعطي الرسملة السوقية للشركة والتي يكون سعر التداول الثابت كافياً لشراء الشركة.
-        أسهم الخزينة مرخصة تصدر وتحتفظ بها الشركة نفسها.
-        الأسهم المصدرة هي مجموع الأسهم القائمة وأسهم الخزانة.
وتتضمن الأسهم المصرح بإصدارها "من قبل مجلس الإدارة أو المساهمين" وغير المصدرة ومصرح بها "من قبل الوثائق الدستورية للشركة".
المعاملة الضريبية
تختلف المعاملة الضريبية للأرباح بين السلطات الضريبية ففي الهند أرباح الأسهم معفاة من الضرائب في أيدي المساهم حتى 10 روبية، لكن الشركة التي تدفع الأرباح يجب أن تدفع ضريبة توزيع الأرباح بنسبة 12.5٪ هناك أيضاً مفهوم الأرباح الموزعة والتي تكون غير معفاة من الضرائب وتتضمن قوانين الضرائب الهندية أحكاماً لوقف تجريد الأرباح.
شهادات الأسهم
قديماً تم منح المستثمرين شهادات الأسهم كدليل على امتلاكهم للأسهم اما في العصر الحالي لا يتم منح الشهادات دائماً وقد يتم تسجيل الملكية إلكترونياً من خلال نظام مثل CREST أو DTCC، وهو مستودع مركزي للأوراق المالية.
أنواع الأسهم:
قد يكون لدى الشركة العديد من أنواع الأسهم المختلفة التي تأتي بشروط وحقوق مختلفة فيما يتعلق باستحقاق الربح واستحقاق رأس المال إذا تم إنهاء العمل وحقوق التصويت داخل الشركة.
الأنواع الخمسة الرئيسية للأسهم هي:
1-  الأسهم العادية هي النوع الأكثر شيوعاً من الأسهم وهي أسهم قياسية بدون حقوق أو قيود خاصة والقدرة على إعطاء أعلى المكاسب المالية، ولكن لديهم أيضاً أعلى المخاطر يحق للمساهمين العاديين الحصول على حقوق التصويت، فهم آخر من يدفع لهم إذا تم إنهاء عمل الشركة.
2-  الأسهم العادية التي لا يحق لها التصويت: نفس الشروط التي تتمتع بها الأسهم العادية إلا فيما يتعلق بحقوق التصويت وقد يكون للمساهمين حقوق التصويت في ظل ظروف معينة أو قد لا يكون لديهم حقوق التصويت على الإطلاق.
3-  الأسهم الممتازة عادةً يمنح حامله معاملة تفضيلية عند توزيع أرباح سنوية على المساهمين تحصل الأسهم في هذه الفئة على أرباح ثابتة مما يعني أن المساهم لن يستفيد من زيادة في أرباح الأعمال مما يسمح لهم الحق في توزيعات الأرباح قبل المساهمين العاديين إذا كانت الشركة في وضع صعب كما أن الأسهم الممتازة لا تحمل حقوق التصويت.
4-  منح الأسهم التفضيلية التراكمية لحامليها الحق في أنه إذا لم يكن بإمكانهم دفع أرباح سنة واحدة فسيتم ترحيلها إلى سنوات متتالية وبالتالي يجب دفع أرباح الأسهم التفضيلية التراكمية على الرغم من مستويات ربح العمل بشرط أن يكون لدى الشركة أرباح يمكن توزيعها.
5-  الأسهم القابلة للاسترداد تأتي مع اتفاقية مفادها أنه يمكن للشركة شراؤها مرة أخرى في تاريخ مستقبلي ويمكن أن يكون ذلك في تاريخ ثابت أو من اختيار الشركة أو لا يمكن للشركة إصدار أسهم قابلة للاسترداد فقط لذا يجب عليها التأكد من أنها تصدر أيضاً أسهماً غير قابلة للاسترداد.
تستخدم معظم الشركات الأسهم العادية ومن الممكن إصدار أكثر من نوع واحد من فئات الأسهم كوسيلة لتغيير تصويت المساهمين - والأرباح - وحقوق رأس المال.

0 تعليقات