كل ما تريد معرفته عن البطالة وأسبابها

كل ما تريد معرفته عن البطالة وأسبابها


كل ما تريد معرفته عن البطالة وأسبابها


تعتبر البطالة من أكثر الأزمات شيوعاً على الصعيد العالمي، حيث تكمن خطورتها في تأثيرها السلبي على الأفراد والمجتمع، فقد سجلت معدلات البطالة حول العالم معدلات عالية في الفترة القليلة الماضية، الأمر الذي يستدعي إعداد خطط للعمل، من شانها أن تخفض نسبة البطالة وتعمل على تقديم الحلول المناسبة لهذه الأزمة بعد دراسة أسباب البطالة.

تعريف البطالة
البطالة مصطلح يشير إلى الأفراد الذين يمكن توظيفهم ويبحثون عن عمل ولكنهم غير قادرين على العثور على وظيفة، علاوة على ذلك الأشخاص من القوى العاملة أو مجموعة الأشخاص الذين هم متاحون للعمل وليس لديهم وظيفة مناسبة، يُقاس عادةً معدل البطالة بأن يقسم عدد العاطلين عن العمل على العدد الإجمالي للأشخاص في القوى العاملة، وتعد البطالة أحد مؤشرات وضع الاقتصاد، وإحدى الأمور الخطيرة التي تستوجب وضع العديد من خطط العمل لمكافحتها.

أسباب البطالة
تتنوع أسباب البطالة وتعود إلى عدة أمور في جميع المجالات والأصعدة، كأسباب البطالة المتعلقة بالأوضاع السياسة، الاجتماعية والاقتصادية، وتصنف الأسباب حسب الأقسام السابقة إلى ما يلي:

·    أسباب متعلقة بالأوضاع السياسية: تعد الأوضاع السياسية التي تمر بها أي دولة في العالم، ذات صلة وثيقة بارتفاع معدل البطالة، حيث يلعب سوء دعم الحكومي لقطاع الأعمال، يلعب دوراً هاماً في زيادة نسية البطالة، كما أن وجود الحروب في منطقة ما هو واحد من أكثر أسباب البطالة شيوعاً في المناطق التي تتعرض للحروب أو الأزمات الداخلية على حد سواء.

·    أسباب متعلقة بالأوضاع الاجتماعية: إن أسباب البطالة التي تتعلق بالأوضاع الاجتماعية السيئة السائدة في مكان ما، والتي تتأثر بطبيعة الحال بالظروف السياسية أو الاقتصادية، وأولها زيادة التعداد السكاني والنمو البشري الهائل خاصة في المجتمعات الفقيرة، حيث يقلل هذا الأمر من فرص وجود العمل أو توفيره لأكبر نسبة، كما أن عدم تطوير الأفكار الخلاقة والمشاريع الجديدة من أسباب البطالة، بالإضافة إلى غياب الوعي ونشر ثقافة العمل عبر الانترنت، وأحياناً غياب الانترنت بحد ذاته في العديد من المجتمعات.

·    أسباب متعلقة بالأوضاع الاقتصادية: هذه الأسباب هي أكثر أسباب البطالة انتشاراً وشيوعاً، وهي متعلقة بشكل أساسي بغياب خطط العمل الناجحة، فزيادة عدد الموظفين وقلة عدد الوظائف المتاحة من ناحية، واستبدال العمال بوسائل التكنلوجيا الحديثة من ناحية أخرى، كلها أمور ترفع من نسبة البطالة في المجتمع.

أنماط البطالة:
يوجد ثلاثة أنواع رئيسة من البطالة، والتي لديها العديد من الأسباب المختلفة وهي:

·    البطالة بسبب نقص الطلب: هذا هو أكبر سبب للبطالة التي تحدث خاصة خلال فترة الركود، عندما يكون هناك انخفاض في الطلب على منتجات الشركة أو خدماتها، فمن المرجح أن تقلل من إنتاجها، مما يجعل من غير الضروري الاحتفاظ بقوة عاملة واسعة داخل المؤسسة.

·    البطالة الاحتكاكية: تشير البطالة الاحتكاكية إلى العمال الذين هم بين الوظائف، مثال على ذلك عامل استقال مؤخراً أو تم فصله، ويبحث عن عمل في اقتصاد لا يعاني من الركود والحقيقة أنه ليس أمراً غير صحي، لأنه عادة ما يكون بسبب العمال الذين يبحثون عن وظيفة أكثر ملاءمة لمهاراتهم.

·    البطالة الهيكلية: هي البطالة التي ترافق التغيرات التي تحدث في سوق العمل، كظهور متطلبات جديدة وعدم وجود ما يناسبها من المهارات، وإن السبب الرئيسي وراء البطالة الهيكلية هو الركود الطويل في سوق العمل،
أي وجود الكثير من العمال دون وظائف لفترة زمنية طويلة بمعنى آخر.
تبقى مشكلة البطالة من المشكلات الاجتماعية التي تتطلب وضع خطط للعمل، والتعمق ودراسة أسباب البطالة التي تؤدي بدورها إلى مشكلات اجتماعية واقتصادية أخرى.


0 تعليقات