الاساليب الحديثه فى التعامل مع ضغوط العمل

الاساليب الحديثه فى التعامل مع ضغوط العمل


ضغوط الحياه ما هى الا المؤثرات الداخليه والخارجيه التى تتحكم فى قرارتنا العمليه و الحياتيه وكل ذلك اما بسبب ضغط داخلى وهو العقل او ضغط خارجى من البيئه المحيطه (ظروف عمل سيئه – جداول اعمال مزدحمه – صفقات خاسره – طعنات زملاء من الخلف – نقد ومضايقات – هذا بخلاف خلافات مع الزوجه , الاولاد , الجيران .....الاخ ) كل ذلك يؤثر سلبا على الادء العام للمؤسسه او الشركه وكذلك الافراد العامليين بهاكما سوف يؤدى الى العنف والمشاكل  بين العاملين واهدار الوقت والمال والتسرب الوظيفى هذا بالاضافه الى عدم الدقه فى اتخاذ القرارات وتدنى مستوى الانتاج  . الضغوط منتشره بشكل مستمر ولا يمكن الفرار منها او منعها لكن يمكننا التحكم فى اثرها . كما تتفاوت ضغوط الحياه تتفاوت ايضا استجابه الافراد لهذه الضغوط وذلك يرجع الى مستواهم الثقافى والتعليمى , القيم الدينيه التى يؤمننون بها , الخبرات السابقه لدى هؤلاء الافراد , البيئه الحضاريه التى يعيشون فيها وايضا الدور الاجتماعى الذى يمارسونه .
اسباب الضغوط فى العمل
ضغوط العمل اسبابها كثيره ممكن ان تكون ضغوط ناتجه عن طبيعه وظروف العمل مثل عدم ملائمه العمل او عدم ملائمه مكان العمل او ربما نوع الوظيفه ومتطلباتها او الصراع بين العاملين على الحوافذ و الترقيات وربما تكون ضغوط العمل ناتجه من ضعف العلاقات سواء مع الرؤساء او الزملاء او العملاء وربما تنتج ضغوط العمل من ضعف الجانب التنظيمى للشركه او المؤسسه  وعدم وضوح المسار الوظيفى الى جانب زياده ساعات العمل وعدم التوازن فى توزيع السلطات كل هذا بالاضافه الى الضغوط الشخصيه التى تشمل الاسره والعلاقات الاجتماعيه . وبما ان ضغوط العمل يمكن ان تؤثر على الاداء والانتاج يهتم الرؤساء فى العمل بالتعرف على الضغوط وذلك من خلال صندوق الشكاوى او التقارير اليوميه اوالاسبوعيه او تقييم الاداء الوظيفى السنوى للعامليين وبذلك يكننون رؤيه شامله عن سلبيا العمل .
اساليب التعامل مع الضغوط  فى العمل
1- اكتساب مهارات حفظ الوقت
استثمار الوقت بشكل فعال يؤدى الى القيام بمزيد من الاعمال كل يوم ويؤدى الى تخفبف الضغط وتاديه المهام بشكل افضل اثناء العمل . هناك  طرق لتحسين مهارات اداره الوقت وزياده الانتاجيه اكتساب هذه المهارات سوف يتطلب منك وقتا كما انها تختلف من شخص للاخر .
1- ابدا يومك باكرا فمع مرر اليوم سيبدا نشاطك بالنخفاض تدريجيا وسوف تقل انتاجيتك .
2- جدول المهام . قم بتدوين المهام حسب الاولويه فى مفكره صغيره .
3-  تحديد اولوليات العمل حيث يمكنك وضع المهام الاكثر اهميه اولا تليها المهام الثانويه .
4- تجنب القيام بمهام متعدده فى نفس الوقت حتى لا تتشتت فقط ركز على مهمه واحده.
5- تجنب المماطله والتسويف فهى تؤدى الى تبديد الوقت والجهد.
6- تجنب الضغط , اعمل فقط على قدر طاقتك .
7- تحد نفسك وانجز المهمه فى موعدها النهائى ثم كافىء نفسك عندما تقوم بالانتهاء من اتمام المهام الصعبه .
8- خذ بعض الاسترحه من وقت لاخر خلال اليوم ايضا احرص ان يكون هناك استراحه من العمل بنهايه الاسبوع.
2- بناء فرق العمل
بناء فرق العمل حدث مخطط له بعناية لمجموعة من الأفراد الذين يرتبطون معاً بنوع من الأهداف داخل المنظمة او الشركه بحيث يكون الافراد ذ مهارات متعدده ولديهم السلطه والمسئوليه الجماعيه والميل الى المشاركه والتعاون وخلق جو من الثقه المتبادله بمساعده مستشار داخلى او خارجى. ترجع اهميه فرق العمل الى تفهم وادراك وتقبل الافراد الاخريين فى العمل توفير مهارات واختصاصات وخبرات مختلفه كما انها تعزز الثقه تزيد الاعتماديه .
3- حل المشكلات واتخاذ القرارات الصحيحه
يعرف مفهوم حل المشكلات بأنه احد أنماط التفكير الست التي يستخدمها الإنسان من خلال خبراته وتجاربه السابقة ليقوم بدراسة المشكلة جيدا ومن عدة أوجهه؛ ليقوم بحل الغموض فيها ليضع افضل الحلول التي توصل إليها للتعامل مع هذه المشكلة وحلها.
خطوات حل المشكلات واتخاذ القرارات
1- اكتشاف المشكله (تحديد المشكله بوضوح)         6- اختيار ما بين الحلول البديله
2- جمع البيانات والمعلومات حول المشكله.           واتخاذ القرار.
3- تحديد اسباب المشكله.                               7- تطبيق القرار دون تاخير
4- الحصول على افكار واقتراحات من الزملاء او الرؤساء لايجاد حلول للمشكله .
5- تقييم الحلول البديله اذا توفرت المعلومات الكافيه عن كل بديل .

0 تعليقات