دور القائد في الادارة والمؤسسة

دور القائد في الادارة والمؤسسة


الادوار الرئيسة للقائد في المنظمات والادارات: 
هي المهام الاساسية للقائد وبدونها الشخص لا يمارس القيادة بل يكون يمارس الادارة وأي أمر ليس في ضمن النقاط الستة فوضه لمن تراه مناسبا له.

التخطيط:
القائد يشرف على التخطيط ويضع آراءه وتوجيهاته في الخطة ويتأكد أنها تؤدي لتحقيق الغاية.

الابداع:
فتح آفاق جديدة للعمل، بعكس المدير الذي يكون منهمكا بالعمل ولا يوجد لديه وقت للابداع والابتكار والتجديد أو التطوير.

بناء العلاقات:
ينمي العلاقات الحالية ويبني علاقات مستقبلية رئيسية، علاقات مع مسؤولين ومدراء والداعمين.  القائد يقضي  جزءا كبيرا من وقته لبناء العلاقات

حل المشكلات المزمنة:
القائد إذا تفرغ لكل مشكلة من مشاكل المشرفين أو الموظفين لن يبقى لديه وقت لشيء، بل هو يشجع الغير على حل مشاكلهم ويستثمر الوقت في التطوير وحل المشاكل الكبيرة والمزمنة ولا يعطي فرصة للمشاكل الصغيرة أن تشغله عن حل المشاكل الرئيسية والكبرى، ويكلف نائبه أو أحد المشرفين لحل المشاكل الصغيرة مثل المتعلقة بالحضور والغياب وتأخر بعض الموظفين، يتدخل في المشاكل الصغيرة في حالة واحدة: إن أصبحت تلك المشاكل مزمنة وتحتاج إلى قرار حاسم.

تطوير الذات والاخرين:
يخصص وقت لتطوير نفسه ومهاراته بقراءة الكتب وحضور الدورات، ويدعم الاخرين للتطور وينقل لهم تلك المهارات أو يساعد على حصولهم على عدد من الدورات والتدريب
القائد دائما يحرص على تطوير نفسه ومن حوله.

تقدير وتكريم المتميزين:
يحرص القائد على تكريم المتميزين بنفسه ليضع بصمات في نفوسهم لتقديم خدمات أفضل بالمستقبل، ولا يكلف غيره بالتكريم نيابة عنه.
قاعدة "التقدير لا يفوض"
اذا نسي القائد ذلك أو فوض غيره، سيصاب المتميزين بفتور، ويضعف ولاءهم تجاهه.

0 تعليقات