فن القيادة واسرار الشخصية القيادية


فن القيادة واسرار الشخصية القيادية


أهمية القيادة وأهم ما قيل فيها:
للقيادة قوة غير عادية فهي تمثل الحد الفاصل بين النجاح والفشل في أي شيء تفعله سواء أكان هذا الشيء لنفسك أو لجماعة معينة.
لقائد الناجح هو من يساعد الاخرين على فعل أشياء كانوا يجهلون أنهم يستطيعون القيام بها أو كانوا يجهلون الحاجة إلى فعلها.
القائد هو ذلك الشخص الذي يمكنك أن تتبعه إلى مكان لم تكن تجرؤ على الذهاب إليه وحدك. لست بحاجة ألن تكون . مديرا كي تكون قائدا
تعريفات القيادة والقائد:
القائد الناجح هو من يستطيع أن يجمع أشخاصا حوله أكثر براعة منه.
لقيادة هي فن التأثير على الاخرين لبذل أقصى ما في وسعهم لتنفيذ أي مهمة أو هدف أو مشروع مستهدف. القيادة هي القدرة على التأثير على الاخرين وتوجيههم لتحقيق هدف معين.
أهمية القيادة:
قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "إذا خرج ثالثة في سفر فليؤمروا أحدهم". "رواه أبو داود" وأمر الرسول عليه الصلاة والسالم بذلك لكي لا يقع الخالف بينهم ويكون الرأي لاميرهم. وقديما قال القائد الفرنسي نابليون )أسطورة الجيش الفرنسي( جيش من الارانب يقوده أسد خير من جيش الاسود يقوده أرنب. وهذا دليل أن القائد القوي يصنع النجاحات في أقسى الظروف وأشدها.
سمات وصفات الشخصية القيادية:
لا توجد صفات معينة متفق عليها من جميع علماء القيادة، وكان لكل واحد منهم وجهة نظر في أهم صفات القائد، وقد جمعت لكم هنا أغلب تلك الصفات وأهمها، كلما امتلكت أكبر قدر منها زادت فيك سمة القيادة.
صفات القائد وصاحب الشخصية القيادية:
المبادرة :
صاحب الشخصية القيادية مبادر وسبّاق في الابتكار، وحل المشاكل، إعطاء أفكار، اقتراحات، وتقديم المساعدات لمن يحتاجها. الخمول والكسل والتردد والانطواء على الذات وعدم مشاركة الاخرين ومساعدتهم تضعف الشخص. )كلما بادر الشخص بتقديم المساعدات للغير وتحمل المسؤولية زادت قدرته القيادية وارتفعت قيمته في نظر من حوله.(
الايجابية :
القائد يجب أن يكون يجابيا ومتفائال ووجوده يرفع من همة الاخرين، فالشخص الايجابي يشعرك أنه يوجد هناك حلول لجميع المشاكل. )يشترط أن ال تكون اإليجابية تمنعه من أخذ المشكلات بعين الاعتبار أو تقليل من أهميتها.(
الشجاعة:
وتكون الشجاعة في إبداء الرأي، والاعتراف بالخطأ، والمواجهة، وعدم الهروب، وتقبل االنتقاد. سر شجاعة القائد تكمن بقدرته على تحمل المسؤولية ومعرفته تمام المعرفة أنه طالما كان على طريق الحق فلن يخيب الله آماله. وكذلك قناعته التامة من من واجبه بذل كل جهده في الاتجاه الصحيح فإن أخطأ فهذا أمر طبيعي والكل يخطئ، وإن أصاب فهو حقق نجاح ويستمر في اتجاه نجاحات أخرى،.
)يجب أن تكون الشجاعة والاقدام بعيدين عن التهور، والجرأة بأسلوب لبق ومنمق بعيدا عن الوقاحة.(
الرؤيا:
القائد لديه أهداف بعيدة المدى عادة ما تكون لعدة سنوات حسب نوع النشاط الذي يقوم به والمنظمة التي يعمل محدودا ومحصورا على الحاضر فقط دون المستقبل. لصالحها وأن لا يكون تفكير القائد فالقائد لا يعمل ليوم واحد، ولا يتعامل مع مشكلات الحاضر فقط، مستقبال بناء على معطيات فعليه الاخذ بعين الاعتبار التغيرات المستقبلية، ويبحث عن حلول المشكلات المتوقعة ، الحاضر والمستقبل. ويروى أن الصحابي والقائد العظيم عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين تم فتح العراق، رفض اتباع ما كان سائدا من توزيع أغلب الاراضي والاموال على المجاهدين، وحين واجه اعتراضا من قبل بعض الصحابة رضي الله عنهم، يطالبون باقتسام الاراضي التي تم فتحها كان رده: فما لمن يأتي بعدكم؟
حيث كانت له رؤية القائد أنه لو اقتسموا جميع الاراضي فقد يلحق ذلك بدور للقادمين فيما بعد ولن يجدوا لهم نصيب في ذلك.
الثقة بالنفس:
هي ركن أساسي من أركان القيادة حيث يقوم عليها أغلب صفات القائد، لان القائد بلا ثقة لا يستطيع التقدم نحو الهدف ومواجهة الصعوبات والمتاعب ولا يمكنه التعامل مع الشخصيات الصعبة والمواقف الحرجة، لذا على القائد تنمية مهارة بناء الثقة بالنفس.
كسب محبة الاخرين دون التخلي عن الحزم:
القائد الفعال يحرك الاخرين بالحب والاحترام قدر المستطاع بتقدير احتياجاتهم والشعور بهم مع إعطاء انطباع أنه لا يرضى بالتهاون والخطأ والتعدي عليه، ولكن إن حدث من بعض الاشخاص أخطاء يتجاوز عنهم ويسمح لهم مع بدال من التوبيخ والاهانة. التنبيه عليهم بعدم تكرار ذلك مرة أخرى واستخدام الاسلوب الراقي المحرج القائد يحبه من حوله لانه لا يحول الاخطاء إلى مشاكل شخصية بينه وبينهم، فهو يناقشهم في الاخطاء التي ارتكبوها ويضمن عدم تكرارها ويبتسم حين يودعهم وحين يصادفهم في الممرات. أحدا يبدو عليه التعب يطمئن على صحته قبل البدء بالكلام القائد مؤثر لانه يهتم باهتمامات الاخرين، فعندما يرى معه، وعندما يفقد أحدا يسأل عنه، وعندما يتحدث أحد أمامه بسوء عن شخص غاب يدافع عنه ويرفض غيبته، وعندما يعلم عن اهتمامات أحد الاشخاص يسأل ويطمئن عليها حتى لو كانت أشياء بسيطة بنظر الاخرين، وعندما أحدا توفي له قريب يبادر بتعزيته، أو يعلم أن هناك أحدا تزوج أو أتاه مولود جديد يبارك له، القائد.
التأثير والحضور:
للقائد أسلوب مميز في الالقاء بنبرة صوت واثقة وحركة جسد متناسقة توحي بالصدق والقوة والعطف، ويسعى دائما لتطوير عدة مهارات: )فن اإلقناع، فن الالقاء، الذكاء الاجتماعي، الذكاء العاطفي، فن إدارة العلاقات، القائد المؤثر يركز على أن تكون كلماته فيها مزيج من العقل والعاطفة ليكسب الحضور والتأثير، يوجد قصص بحديثه وحكم ومعلومات وفوائد.(
الاصرار والتحدي:
اذ هم القائد بأمر لا يتراجع عنه مهما واجه من صعوبات وتحديات وعقبات ولا ينهار عند أول اعتراض أو عدم االتفاق معه بل يحاول ويستمر بالتأثير والاقناع وابتكار طرق جديدة إلى أن يصل ويحقق أهدافه، حتى لو فشل القائد وكان الهدف مهما للوصول إليه وساميا جدا ، لا يتراجع ولكن قد يغير الوسائل لتحقيق هذا الهدف. يتراجع القائد في حالتين: أ. إذا اقتنع بما هو أفضل من هدفه السابق وأكثر فائدة منه، يمكن بعد ذلك تغيير توجهاته للمصلحة. ب. إذا اكتشف أن الهدف مستحيل التحقيق أو غير مفيد.
التوزيع السليم للاشخاص:
القائد يضع الشخص المناسب للمهمة المناسبة لامكانياته وقدراته، سواء كانوا أبناء أو أصدقاء في رحلة أو موظفين، فالقائد لديه وعي وإدراك وقدرة عالية على فهم شخصية كل فرد ليعرف ما هي المهمة المناسبة له ويضعه فيها.
انواع الموظفين وطرق التعامل مع كل نوع: يصنف الموظفون إلى أربعة أصناف
-        الموظف المبتدئ: وهو الموظف الذي لديه حماس عاٍل وخبرة أقل. أفضل طريقة لاستثماره هي: نستخدم معه التوجيه، إعطاؤه معلومات وطرق تنفيذ المهام، محاولة تدريبه وتطوير مهاراته والاستفادة من حماسه العالي إلنجاز المهام.
-        الموظف المتوسط: وهو الموظف الذي لديه خبرة متوسطة وحماس قليل. أفضل طريقة الستثماره هي: نستخدم معه أسلوب التوجيه مع التحفيز أي رفع همته وحماسه، بالاضافة إلى توجيه وتطوير مهارته قبل تسليمه المهمة.
-        الموظف المتقدم: هو الموظف الذي لديه خبرة عالية جدا ومعلومات كافية ولكنه يفتقر للحماس ومحبط. أفضل طريقة لاستثماره هي: نستخدم معه أسلوب التحفيز والتشجيع والتكريم وإعطاء الصلاحيات والاستماع له مع إعطائه قيمة للمشاركة في صنع القرارات.
-        الموظف الخبير: وهو الموظف الذي لديه حماس عاٍل بالاضافة إلى الخبرة الكبيرة والمعلومات الكثيرة. أفضل طريقة لاستثماره: استخدام معه أسلوب التفويض مع إعطائه الصلاحيات والمنصب الذي يستحقه وهو يعرف ما الذي عليه فعله والاجتماع معه كل فترة لمناقشة المستجدات. يطمح كل قائد أن يصل جميع موظفيه إلى مرحلة الموظف الخبير لانجاز المهام والمشاريع على أعلى مستوى.
بناء وتشكيل الفريق: القائد الفعال يختار فريق العمل بعناية ويتدرج معهم بالمهام من الاسهل للاصعب إلى أن تتوثق عالقة الفريق ببعضه ويصبح هناك انسجام واستعداد أكبر إلنجاز مهام أصعب
تقدير القدرات المالية والبشرية: القائد الذكي يحسب ويقدر تكافؤ الايدي العاملة والموارد ويقدر المهام الممكنة والمستحيلة حسب الامكانيات المتوفرة لديه، فال يخاطر بمشاريع وأمور نسبة نجاحها قليل أو يعتمد تحقيقها على الحظ.
تذكير: يجب على القائد أن يضع خطط بديلة للطوارئ والاخفاقات لكي يتجاوزها بأقل التكاليف.
العطاء المميز:
القائد لديه أسلوب مختلف عن الاخرين بالعطاء والتسامح بدون إفراط ولا تفريط ويقدم المساعدات والمكافآت بكل سخاء لمن يستحق، فالقائد لديه صفة الكرم ومن المعروف أن الكرم يستر عيوب الشخص.
الامانة والاستقامة:
القائد يبطن الخير ويظهره الاخرين، ويراقب الله في أفعاله وأقواله، فمن حسنت سريرته وفقه الله في أعماله وسهل له تحقيق إنجازاته وأهدافه، فكثيرا ما رأينا بعض القادة لا يملكون سوى القليل من المهارات القيادية ومع ذلك يحققون إنجازات عظيمة، ولما بحثنا عن األسباب وجدنا أن لديهم صفة الامانة والاستقامة ومراقبة الله في أعمالهم دائما فكانت تلك الصفة كفيلة بأن تصل بهم إلى نجاحات كبيرة، فكيف إذا إن كان القائد لديه الكثير من الصفات ، القيادية بالاضافة إلى أمانته، فمن المؤكد أنه أقرب إلى النجاحات من غيره.
التواصل الفعال:
التعامل بأسلوب كسب الاخرين لا تنفيرهم. كثيرا على طريقة التعامل وتوصيل المعلومات. القائد يركز أكثر ما يؤثر في الاخرين عند اللقاء، هما شيئان:
الاول: حرارة اللقاء: وذلك بالاستقبال المليء بالبشاشة والترحيب والسؤال عن الحال، فالاشخاص الباردون عن اللقاء ينفر منهم الاخرون ولا يطيقون لقاءهم، لانك عندما تستقبل الاخرين بحرارة وكأنك تهيئ قلوبهم وعقولهم للاستماع منك والاقتناع بما تريد إقناعهم به.
الثاني: حرارة الوداع: فعندما تودع الاخرين بحرارة فإنك تضع في قلوبهم بصمة لن تنسى، وتشعرهم بأهميتهم لديك وتكسب محبتهم واقترابهم منك. )لو حاولت أن تتذكر أحدا استقبلك وودعك بحرارة ذات يوم من المؤكد أنك ستكتشف أن هذا الشخص لديه مكانة ليست بقليلة في قلبك.(
الالهام والتحفيز:
دائما يشجع من حوله ويذكر مميزاتهم ويبث فيهم روح الامل ويمألهم بالحماس، من صفات القائد أنه يثني على القائد الصفات الجميلة والمميزة التي يراها بالاخرين ويشعرهم بأهمية ما يمتلكون من طاقات، كذلك الاب القائد مع أسرته وأبنائه، وكذلك شخصية القائد بين أصدقائه واآلخرين.
 العدالة:
هي من أهم مميزات القائد والتي تزيد محبة الاخرين وإخالصهم له. إذا رأوا الاخرين عدلك سوف يتبعونك لا محالة.
التفويض السليم:
ويكون بأن يمنح القائد بعض صلاحياته لمرؤوسيه الذين يثق بمهاراتهم وكفاءتهم ولكنه يبقى مسؤولا عنها والقائد يعرف متى يفوض المهام للفريق ومتى يقاوم إغراء القيام بجميع الامور بنفسه. ومن فوائد التفويض
-        منح الموظف المفوض ثقته وتحفيزه لبذل جهد أكبر
-        تخفيف بعض الاعباء من عاتق القائد
-        التركيز على الامور األكثر أهمية
-        تدريب وتأسيس قادة أكثر مهارة وبراعة الاعتماد عليهم مستقبا
الانضباط:
القائد يجب أن يكون قدوة لمن حوله سواء كانوا أسرة أم أصدقاء أو أبناء فلا يطلب منهم الشاعر أبو الاسود الدؤلي: لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله... عار عليك إذا فعلت عظيم لان القائد الناجح أوقاته مضبوطة وإنجازاته متقنة ومتقيد بالانظمة وغير مخالف لها.
القائد يجب أن يكون قدوة لمن حوله سواء كانوا أسرة أم أصدقاء أو أبناء فلا يطلب منهم الشاعر أبو الاسود الدؤلي: لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله... عار عليك إذا فعلت عظيم لان القائد الناجح أوقاته مضبوطة وإنجازاته متقنة ومتقيد بالانظمة وغير مخالف لها.
التركيز:
القائد الناجح والمتميز يركز على أهدافه ولا يسمح للتشتت بأن يحول بينه وبين تلك الاهداف  ويخصص وقتا للتفكير بكل شيء على انفراد، دون الخلط والتشتيت.

0 تعليقات