اسرار الثقة بالنفس


اسرار الثقة بالنفس


ما هي الثقة بالنفس؟
هي شعورك الداخلي بأنه لا يوجد أحد يستحق أن ترتبك أمامه.
نحترم الاخرين دون أن نتذلل لهم.
من الممكن أن نشعر بالخجل دون أن نفقد ثقتنا.

ما هو نقص الثقة بالنفس؟
النظرة الدونية للذات والشعور بعدم التقدير الداخلي وأننا أقل مكانة فيمن حولنا. سنتناول العديد من الطرق التي إذا استوعبتها وآمنت بها وطبقتها سوف ترتفع ثقتك تدريجيا إلى أن تصل إلى أعلى مستوى من الثقة وستلاحظ التغير في تعامل الاخرين لك.
كيف نرفع ثقتنا بأنفسنا؟

القاعدة الأولى: جميع البشر ُخلقوا من طين:
كل من تراهم حولك وتشعر أنهم يمتلكون أعلى درجات الثقة، فهم خلقوا من نفس التركيبة التي خلقت منها، وعاشوا تجارب قد تكون أشد إيلاما وقسوة مما عشته. ولكن كانت لديهم قناعة بأنه لا أحد يستحق أن يرتبكوا أمامه، فمن حقهم أن يعبروا عن آرائهم بكل صراحة وثقة، فلا يوجد شخص بالكون يعاقبك على ثقتك مهما كانت زائدة بشرط أن لا تصل إلى درجة التعالي ولا تخرج عن نطاق الادب والاحترام. وتذكر: كلما بدوت واثقا كبرت في نظر من حولك وزاد احترامهم لك. اذا جميع من حولنا هم بشر مثلنا مهما امتلكوا أو لبسوا، فلماذا نرتبك أمام أشخاص مثلنا؟ الموضوع يستحق التأمل... كلنا سواسية

القاعدة الثانية: أنت من يحدد نظرة الاخرين لك:
طريقة وقوفك وطريقة كلامك وتصرفاتك وردات فعلك هي التي ترسم شخصيتك بأذهان من حولك. احرص على تطبيق تصرفات الواثقين من أنفسهم:
-        نبرة صوت معتدلة واضحة ومسموعة ليست منخفضة كلما ارتفع الصوت دل على الثقة لكن احرص أن لا يرتفع صوتك إلى درجة إزعاج من حولك أو المستمع "حسب الموقف
-        .عند الوقوف أو المشي تكون الاكتاف مرفوعة والظهر مستقيم والرأس غير منخفض بل إلى الامام
-        احرص على التواصل البصري مع من تتحدث معهم فهي تدل على الثقة بالنفس "انظر إلى عيني من يتحدث معك"، لكن لا تطل النظر أكثر من الازم
-        الا تكتف يديك أو تشبك أصابعك فهذا يدل على التوتر، بل اجعلها تتحرك بحركات تتناسب مع الكلام، وإذا كنت صامتا اجعلها تبدو طبيعية
-        عبر عن رأيك بصراحة ووضوح، حتى لو لم يعجبهم، تدرب أن تقول رأيك، فلديك حرية التعبير.

-        لا تذكر سلبياتك أمام اآلخرين وتجنب الامور التي تنزل من قدرك ومكانتك أمامهم كالتصرفات الغير لائقة والمشينة
-        تجنب نعت نفسك بمصطلحات التشويه كقولك "أنا غبي، أنا لا أستطيع، أنا ضعيف، أنا مهمل، أنا قبيح، أنا  سيئ، أو أي مصطلح يجعل من حولك يأخذون عنك انطباعا سيئا

القاعدة الثالثة: اهتم بمظهرك الخارجي:
توجد علاقة كبيرة بين مظهر الشخص الخارجي ودرجة ثقته بنفسه، وهما مرتبطان ببعضهما فكلما زاد اهتمام الشخص بلبسه وأناقته ورائحته، ارتفعت ثقته بنفسه، "وتلاحظ ذلك عندما تتأنق للذهاب لمناسبة معينة". ومن أنواع الاهتمام بالمظهر، المحافظة على جسد متناسق ورياضي، وذلك بالتغذية السليمة وممارسة الرياضة. كما أن الاشخاص المهتمين بمظهرهم الخارجي والمواكبين للعصر باللبس والمظهر تزداد كلمات اإلطراء والثناء تجاههم مما يزيد ثقتهم بأنفسهم، كما أنه من الملاحظ أن فرص الاشخاص الانيقين لاعتلاء مناصب عليا تزداد أكثر من غيرهم، وذلك حسب الدراسات.

القاعدة الرابعة: زد من ثقافتك واطلاعك:
لا شك أن الثقافة من أهم أسباب زيادة الثقة بالنفس ومن يلتزمون بالقراءة واالطالع على الكتب والدراسات والاحداث والتطورات بشكل مستمر تزداد ثقتهم بنفسهم مع ازدياد إدراكهم ووعيهم لما يدور حولهم في هذا الكون الشاسع. وإليك بعض التوجيهات القيمة
-        .كثرة القراءة في كتب التطوير تجعل أسلوبك في الكالم أكثر تشويقا
-        كثرة القراءة في كتب المعلومات تجعل مواضيع حديثك أكثر تنوعا
-        كثرة متابعة آخر الاخبار تجعلك تستطيع فتح مواضيع جديدة للنقاش
-        كثرة القراءة بكتب الادب والبلاغة تجعل طريقة كلامك موزونة ورصينة
-        قراءة كتب متنوعة تجعل منك شخصا يستطيع المناقشة في أكثر المجالات.
وتذكر دائما : · الثقافة والاطلاع يجنبانك من الجلوس في الزوايا صامتا . · أتساع ثقافتك وتنوع معلوماتك تجعل الاخرين يحتاجون إلى آرائك واستشارتك. · ثقافتك الواسعة تجعل وجهة نظرك مهمة وذات ثقل كبير بالنقاشات. · كلما زادت ثقافتك زادت ثقتك وجرأتك في المشاركة بآرائك.

القاعدة الخامسة: لا تنكسر بسبب أخطائك فلا يوجد أحد كامل:
تقبل أخطاءك وإخفاقاتك وخجلك وتلعثمك بالكلام وزلاتك لأنه لا يوجد بشر لم يمر في هذه الامور. فقط تقبلها ولا تشعر أنك الوحيد في هذا الكون الذي أخطأ أو زل. انتبه من هذا الشعور المدمر. وتذكر دائما : شخصا أكثر وعيا وحكمة في المستقبل. أن كثرة التجارب والاخفاقات تزيد من خبراتك الحياتية وتجعل منك من لا يخطئ لا يشعر بقيمة تطوره وتحسنه ونجاحاته وإنجازاته. ونقصد بالاخطاء: · أخطاء اللسان والزلل أثناء الكالم أمام الاخرين. · أخطاء الاعمال المهنية. · أخطاء القرارات. · أخطاء المشاريع وفشلها.
· وأي خطأ غير مقصود يبدر منك. )لا تتوقع أن من حولك أو من ينتقدون أخطاءك هم مالئكة منزلة من السماء، فهم بشر مثلك وربما أخطاؤهم أشد من أخطائك، وتقبل النصح منهم بكل صدر رحب ولكن ال تخجل أو تنكسر أمامهم. (

القاعدة السادسة: ليس كل رأي سلبي فيك يمثل واقعك:
آراء الاخرين السلبية تجاه شخصيتك أو مظهرك ليس بالضرورة أن تكون واقعية أو حقيقية أو كما يصورونها لك، قد تكون هذه الاراء هي نتاج لتفكيرهم المنحصر على النظرة السلبية للامور. وتذكر دائما : · ظروفك مختلفة عن ظروفهم. · حياتك مختلفة عن حياتهم. · قناعاتك مختلفة عن قناعاتهم. · طريقة تفكيرك مختلفة عن طريقة تفكيرهم، ويجعلك تشعر بأنك الاسوأ. جيدا: تذكر ذلك لهم الحرية بالانتقاد ولديك الحرية في تقبله أو رفضه ورده عليهم.


القاعدة السابعة: واجه الخوف يهرب منك.
الخوف من انتقاد الاخرين أو الشعور بالحرج والرهاب االجتماعي ما هو إلا نتاج فكرة سلبية بالذهن تطورت واجتاحت عقل الشخص وسيطرت عليه، أما في حقيقة الامر نحن من صنعنا ذلك الخوف بداخلنا وأوجدناه من العدم، فطالما نحن من صنع تلك الافكار الوهمية وصدقناها وجعلناها عائقا أمام ثقتنا وجسارتنا فمن المؤكد أنه باستطاعتنا طرد تلك الافكار والتخلص منها عن طريق مواجهتها لنثبت ألنفسنا أنها لم تكن سوى مخاوف وهمية. وإليك بعض الطرق الفعالة لطرد تلك الاوهام:
-        جرب أن تكون في طابور المطعم أو البنك وعندما يصل دورك تحدث مع الموظف بصوت مرتفع يسمعه من خلفك ومن حولك
-        احرص أن يكون الاسلوب لطيفا مع ابتسامة مصحوبة بكلمة: من فضلك
-        جرب ما يجعلك تهابه وسرعان ما ستكتشف أن الخوف هو مجرد وهم أنت من اخترعه في ذهنك وقيدت . نفسك به وهو غير موجود أصال
-        جرب التحدث أمام الاخرين ويمكنك أن تبدأ بالتحدث أمام من هم أصغر منك سنا )نحن من صنع الخوف ونحن من سينهيه.

القاعدة الثامنة: كن جريئاً برفض ما ال تريد القيام به:
تدرب على أن تقول لا" بطرق مهذبة وبكل ثقة، فهناك العديد من الكتب بهذا الشأن: كيف تقول لا. قلة الثقة تجعل الشخص لا يستطيع رفض الاعباء التي يحملها له الاخرون، وهذا الامر يزيد من خضوعه وانكساره.
من الجميل أن نقدم خدمات للجميع لنكسب محبتهم وتعاونهم المستقبلي إذا احتجنا لهم، ولكن بعض الاشخاص قليلو رغما عنهم وليس برضاهم، وسبب ذلك هو أنهم ال يستطيعون رفض ما الثقة، مما يجعلهم يقومون بأعبائ الاخرين ال يريدون القيام به.
هل تعلم:
أن نسبة كبيرة من أرباح المحلات التجارية تكمن في طريقة أسلوب مندوبي المبيعات المحرجة للزبائن قليلي الثقة، حيث يوهمه المندوب بالاهتمام به وإشعاره بأنه بذل جهدا كبيرا بشرح مميزات المنتج وربما جعله يجربه، وذلك يجعل الشخص قليل الثقة يشعر بالخجل وعدم المقدرة على رفض المنتج بعد كل ذلك الجهد المبذول من قبل المندوب، ويقوم بشراء السلعة حتى لو أنه من داخله ال يريدها. فهو ظلم نفسه بهذا التصرف ألنه صرف ماله على شيء لا يريده.. فالجرأة بالرفض في مثل هذه المواقف مهمة جدا ، والامثلة كثيرة. لمن لا يستطيع رفض الدعوات المقدمة له رغم انشغاله بأمور مهمة، أو حتى لا يستطيع رفض ما يطلبه منه زملاءه بالعمل من تحميله الاعباء وتوكيله على القيام بأعمالهم ويستقلون عدم مقدرته على الرفض، أما إن كنت تقوم بتلك الخدمات أو الاعمال برضى تام منك وقناعة تامة أو لاجل مصالح مشتركة فأنت لست بحاجة إلى الرفض لانك تقوم بذلك بإرادة كاملة ولا تدخل ضمن قائمة من يهابون رفض ما لا يريدون، هناك طرق عديدة للرفض بأسلوب مهذب مثل: · أعتذر لا أستطيع فعل ذلك. · بودي أن أقوم بمساعدتك ولكنني مشغول. · يشرفني ولكني مرتبط. · يسعدني أن أخدمك بالامر ولكن لا أجد إمكانية. قراءة الكتب والاطلاع بهذا الخصوص سوف تسهل عليك المهمة.

القاعدة التاسعة: ركز على مميزاتك وكن فخوراً بها:
خلقنا الله في هذا الكون وأودع بنا العديد من المواهب والقدرات والتي تميزنا عن غيرنا، ابحث عما تتميز به، فلابد حتما أنه يوجد بداخلك العديد من الامور التي لم تكتشفها بعد، فإذا كنت تعتقد أنك خال من المواهب والقدرات فأنت مخطئ فبعض الاحيان مواهبنا تكون دفينة أو غير ملحوظة أو نراها أمرا طبيعيا وهي في الحقيقة ميزة ومهارة عظيمة يفتقر لها الكثير. من المميزات الدفينة: · قوة ربط الامور واستنتاج الحقائق. · قوة الذاكرة. · سرعة البديهة. · الصوت الجميل. · المهارات القيادية. · الرسم. · القدرة على التخطيط والتنظيم. · القدرة على حل المشكلات. والعديد من المواهب والمهارات. كن ممتنا وكافئ نفسك تجاه أي إنجاز أو مهارة لديك، احمد الله على ما تملك فبالحمد تدوم النعم وتتعاظم. إذا ركزت أفكارك على مواهبك ومميزاتك سوف ترتفع ثقتك بنفسك بال شك.

القاعدة العاشرة: انفصل عن الماضي السيئ:

واحتسابك وثقل في ميزان حسناتك أن صبرت، لذا اهجرها ولا تجعلها ترافقك في حاضرك ومستقبلك وخذ منها الخبرة فقط. · لا تظلم نفسك وتأخذ حزنك وفشلك معك إلى المستقبل. · الماضي أخذ حقه منك وكفى، حاضرك ومستقبلك لهما حق عليك كذلك. · لا نستطيع التحكم بالماضي أو تغييره ولكننا نمتلك القدرة على تشكيل حاضرنا بالطريقة التي نريدها بتفكيرنا وأفعالنا. · جميعنا مررنا بتجارب ومواقف أثرت علينا أو على مشاعرنا بشكل كبير، الاهم من ذلك أنها انقضت. · التركيز على الحاضر والمستقبل أولى من إضاعة الوقت بالحزن على الماضي. · كل الاحداث التي حصلت في حياتنا ما هي الا جزء من خارطة كونية كبيرة ومعقدة لدفع أمور أكثر سوءا عنا. أو أهداك أجرا بسبب تلك الاحداث. · كل ما جرى في حياتك حدث لحكمة ما، كن على ثقة بأن الله أعطاك دروسا · الجميع مر بتجارب فاشلة ومواقف محزنة ولكن من قرر العيش وإكمال الطريق منفصال عنهما سيعيش بثقة وراحة ومن قرر أن يأخذها معه فسيعيش بخذلان طول الوقت. ا هو قرارك...

0 تعليقات