أعراض القلق والتوتر ومضاعفات التفكير السلبي

أعراض القلق والتوتر ومضاعفات التفكير السلبي

أعراض القلق والتوتر ومضاعفات التفكير السلبي


أعراض القلق والتوتر هي العلامات التي تظهر على الأشخاص اللذين يعانون من بعض المشاكل النفسية الأمر الذي يؤثر على سيرورة حياتهم العملية او الدراسية وحتى على العلاقات مع أقرب الناس مثل الوالدين والأزواج او الأبناء.
تحدثنا سابقا عن الأسباب التي قد تؤدي إلى القلق والتوتر، وه ما يتعب معه نفسية الكثيرين، أما موضوع اليوم سيكون المحور هو اعراض التوتر والقلق الجسدية وكيفية علاجها دون ادوية.
 أعراض القلق والتوتر النفسية والجسدية.
طبيعي أن يمر الإنسان بفترة من القلق والتوتر النفسي جراء حدث طارئ أو مشكلة ولكن من الطبيعي أيضا أن يتوقف المرء عن القلق إما مع مرور الوقت أو بحل المشكلة،
 لكن ان يستمر هذا الشعور السيئ والخوف إلى درجة السيطرة على التفكير والإحساس بالضيق الدائم، هنا يجب الانتباه إلى الأعراض التالية التي تسير إلى احتمالية تحول القلق العرضي إلى قلق وتوتر نفسي مرضي يدمر حياة الفرد والمجتمع المحيط به، هذه الأعراض كالتالي:

أعراض القلق والتوتر
1.   التفكير المشتت حيث لا يستطيع الإنسان القلق أن يركز في شيء معين دون ان تأتيه الهواجس والأفكار المتشائمة
2.   فقدان لذة الحياة وحضور النظرة السوداوية والخوف من كل شيء ومن لا شيء.
3.   الأرق واحد من أهم علامات القلق والتوتر المرضي والذي يعني النوم بصعوبة مع السهر في التفكير فيما لا يفيد.
4.   الشعور بالخوف من مواجهة المجتمع والهروب من تلبية الدعوات العائلية أو العملية.
5.   سرعة الغضب الغير مبرر والتعصب على أتفه الأشياء.
6.   .الشعور بمغص على مستوى المعدة أو الأمعاء دون وجود مرض عضوي.
7.   تضخيم المشكلات والتشاؤم المستمر.
8.   فقدان الشهية في بعض الأحيان.
9.   عدم الشعور بالطمأنينة ودائم التوتر.
غالبا ما تجتمع العديد من علامات القلق والتوتر ما يؤدي إلى مضاعفات وخيمة على صحة الانسان.
مضاعفات التوتر النفسي والعصبي على صحة الجسم
 استمرار التوتر النفسي م أخطر الأمور التي تجعل الطريق سهلا إلى الإصابة بأمراض مزمنة مثل داء السكري، وامراض الضغط والقلب، والنحافة في بعض الأحيان بسبب قلة النوم والامتناع عن الطعام. ناهيك عن العياء النفسي الدائم.
لهذا غمن رأى في نفسه بعضا من هذه الأعراض من الأفضل ضبط التفكير والتحكم في الأعصاب ومحاولة الاسترخاء أكثر وممارسة الرياضة، وللمزيد من النصائح راجعوا المقال السابق.


0 تعليقات