كل ما يجب ان تعرفه عن مقابلات العمل

كل ما يجب ان تعرفه عن مقابلات العمل


·    تعريف مقابلات العمل.
·    تصنيفات بيانات مقابلة العمل.
·    مزايا وعيوب مقابلات العمل.
تعريف مقابلات العمل:
مقابلة العمل هي مقابلة تتكون من محادثة بين المتقدم للوظيفة والممثل عن صاحب العمل والتي يتم إجراؤها لتقييم ما إذا كان يجب تعيين مقدم الطلب أم لا، تعد المقابلات من أكثر الأجهزة شيوعاً لاختيار الموظفين.
تختلف المقابلات في مدى هيكلة الأسئلة من محادثة غير منظمة تماماً وخالية من الحركة إلى مقابلة منظمة حيث يُطلب من مقدم الطلب قائمة محددة مسبقاً من الأسئلة بترتيب محدد.
المقابلات المنظمة عادة ما تكون أكثر تنبؤ دقيق عن المتقدمين الذين سوف يعينون موظفين مناسبين وفقاً للدراسات البحثية.
عادة مقابلات العمل تسبق قرار التوظيف ومع ذلك يسبق المقابلة عادة تقييم السِير الذاتية المقدمة من المرشحين المهتمين بالوظيفة المعلنة، بحيث يتم فحص طلبات العمل وقراءة العديد من السير الذاتية، وبعد عملية الفحص يتم اختيار عدد صغير من المرشحين لإجراء المقابلات للأشخاص المؤهلين لهذه الوظيفة.
تعتبر مقابلات العمل من أكثر الأدوات المفيدة لتقييم الموظفين المحتملين ومع ذلك فقد ثبت أنه غير موثوق به في تحديد الشخص الأمثل للوظيفة، كما تسمح مقابلات العمل للمرشح بتقييم ثقافة الشركة ومتطلبات الوظيفة.
يمكن استخدام جولات متعددة من مقابلات العمل أو طرق اختيار المرشحين الأخرى خاصة عندما تكون الوظيفة مرغوبة بشكل كبير، قد تتضمن الجولات السابقة التي تسمى أحياناً "مقابلات الفرز".
في مقابلات العمل حاول الباحثون تحديد أي إستراتيجيات للمقابلة أو "التركيبات" يمكن أن تساعدهم على اختيار المرشح الأفضل وتشير الأبحاث إلى أن مقابلات العمل تلتقط مجموعة متنوعة من سمات المتقدمين، يمكن تصنيف البيانات إلى ثلاث فئات:
-        المحتوى المرتبط بالوظيفة.
-        أداء الشخص الذي تتم مقابلته (السلوك غير المرتبط بالوظيفة ولكن الذي يؤثر على التقييم).
-        التحيز غير الملائم للباحث عن الوظيفة.

محتوى المقابلة ذات الصلة بالوظيفة بتصميم أسئلة مقابلات العمل بشكل عام للاستفادة من سمات مقدم الطلب ذات الصلة على وجه التحديد بالوظيفة التي يتقدم إليها الشخص ويُعتقد أن سمات المتقدم ذات الصلة بالوظيفة التي تقيمها الأسئلة أنها ضرورية لأداء أحدهم بنجاح في الوظيفة. يمكن تصنيف البيانات ذات الصلة بالوظيفة التي تم تقييمها في مقابلة العمل إلى ثلاث فئات:
1.   الفئة الأولى: وهي الصفات العامة وتشير إلى سمات المتقدم مستقرة نسبياً:
-        القدرات العقلية على الاستماع والتواصل والعمل مع فريق والانتباه إلى التفاصيل وتعلم المعلومات ومعالجتها.
-        الشخصية: الضمير، القبول، الاستقرار العاطفي، الانفتاح على التجارب الجديدة.
-        الاهتمامات والأهداف والقيم: دوافع مقدم الطلب وأهدافه وتناسبه بين الشخص والتنظيم.
2.   الفئة الثانية: هي العوامل التجريبية تشير إلى المعرفة الوظيفية التي اكتسبها مقدم الطلب بمرور الوقت:
-        التعليم: المعرفة المتعلقة بالوظيفة المستمدة من التعليم السابق.
-        الخبرة المعرفة المتعلقة بالوظيفة المستمدة من خبرات سابقة.
-        التدريب: المعرفة المتعلقة بالوظيفة المستمدة من التدريب السابق.
3.   الفئة الثالثة: هي عناصر الوظيفة الرئيسية وتشير إلى المعرفة والمهارات والقدرات المرتبطة بالوظيفة.
-        المعرفة التعريفية وهي المكتسبة للمتقدمين.
-        المهارات والقدرات الإجرائية: قدرة المتقدمين على إكمال المهام المطلوبة لأداء المهمة.
-        الدافع: استعداد المتقدمين لبذل الجهد المطلوب للقيام بهذه المهمة.
مزايا وعيوب مقابلات العمل:
المزايا:
-        سهولة التعبير وتصحيح الكلام: يمكن تصحيح أي سوء فهم أو خطأ بسهولة في المقابلة لأن لحضور الطرفين جسدياً أمام لوحة المقابلة.
-        تطوير العلاقة: يمكن تطوير العلاقة طرفي المقابلة.
-        اختيار المرشح المناسب: يمكن اختيار المرشحين المناسبين من خلال المقابلة لأن المقابلة يمكن أن تعرف الكثير عن المرشح من خلال هذه العملية.
-        جمع المعلومات الأساسية والكافية: يمكن أن تساعد مقابلات العمل على جمع معلومات جديدة ومن خلال طرح أي سؤال في على الشخص الذي تتم مقابلته.
-        توفير الوقت والتكلفة.
عيوب مقابلات العمل:
-        عملية غير مكتملة: حيث لا يمكن اختيار المرشح المناسب من خلال المقابلة فقط فإن الاختبار الكتابي أكثر أهمية من مقابلة العمل التي ترشح الشخص لمقابلة العمل.
-        الارتباك: وهذا قد لا يعطي المعلومات الكافية عن الشخص الذي يتم مقابلته.
-        مضيعة للوقت: ضيق الوقت هو أحد القيود الرئيسية لعملية المقابلة خاصة إذا كان العدد المختار كبير نوعاً ما.
-        تحيزات القائم بالمقابلة: هناك دائماً احتمال أن تتأثر عملية المقابلة بتحيزات القائم على المقابلة.
-        عدم كفاءة المحاور: المقابلة هي عملية منهجية لجمع البيانات، وعدم كفاءته قد تودي إلى تضليل في عملية الاختيار.


0 تعليقات