قواعد التربية الإيجابية


قواعد التربية الإيجابية


يولد الطفل صفحة بيضاء و أنت من ترسم عليها و تشكله  لذلك يكون الأولاد مرآة تعاملات الأهل من أجل هذا يجب أن تعرف قواعد التربية الايجابية
ربما يتعجب البعض ،هل يوجد قواعد للتربية ؟
إنها شئ بديهى معروف لا حاجه لقواعد أو كتب أو تدريبات للتربية لأن الأمر أبسط من ذلك و كل من قبلنا و من حولنا لم يتعلم أحد منهم عن قواعد التربية الايجابية لكن قاموا بتربية أبنائهم
دعنا أسألك إذا هم على صواب و أحسنوا التربية فما سبب كل المشاكل و الازمات فى مجتماعتنا أولها مشاكل هؤلاء الآباء مع أبنائهم.
وهل أنت لم تكون حزين يوم بسبب تصرفات أحد والديك و ربما كان هذا التصرف بحسن نية منهم و بقصد إصلاحك لكن كانت النتيجة عكس المرغوب وذلك بسبب عدم معرفتهم بقواعد التربية الايجابية

أخطاء ضد قواعد التربية الايجابية :

1- أن نتزوج و ننجب أطفال دون الاستعداد الصحيح و التأهل لهذه المرحلة المهمة فى حياتنا و دون أن نتعلم أو نقرأ لنكتسب معلومات عن العلاقة بين الرجل و المرأه و لم نتعلم غير القلة القليلة عن قواعد التربية الإيجابية و الأغلب لم يتعلم شئ حتى هذا القليل

٢- لأن الكثير لم يساعد و يتعلم عن طريق الكتب أو التدريبات و لم يلجأ للمصادر العلمية الحديثة اضطر أن يكتسب حيرته ممن حوله من الأهل و الأصدقاء و الجيران و كأن الأولاد حقل تجارب نقوم بتجريب فيهم آراء الآخرين بدلا من أن نستعين بقواعد التربية الايجابية التي ينصح بها خبراء علم النفس والتنمية البشرية

٣- الخطأ الثالث الذى يقع فيه الكثير هو وجود توقعات عاليه بل مبالغ فيها من شريك الحياة أو من الاولاد ثم تكون الصدمة بعدم حدوث هذه التوقعات و يراودنا شعور أنهم مذنبين وعلى خطأ كبير

٤- خلط كل الأمور و الضغوط و المشاكل لبعضها مثل أن يكون هناك مشكلة فى العمل و يعود الزوج للمنزل ينتقد زوجته أو يضرب أولاده حتى يخرج جزء من طاقته السلبية لكن ما ذنبهم في هذا

*قواعد التربية الإيجابية :
1- اتفاق الوالدين
تعد هى أولى خطوات التربية الايجابية اتفاق الوالدين على الأساليب المستخدمة و الصح و الخطأ و طرق العقاب وغيرها حيث لا يجب أن يقبل الأب سلوك و ترفضه مثلا

٢- يجب أن تكون حاسم فى التربية حيث لا شدة زائدة تجعل الأولاد يكرهونك و لا يستمعوا لك و لا دلع شديد يؤدى إلى فساد أخلاقاهم

٣- تحكم فى رد فعلك لأنه هو ما يحدد النتائج أى أنه عندما يقوم ابنك بتصرف ما ينتظر رد فعلك و يكون بالنسبة له هو محدد لطريقة تصرفه فى المره القادمة

٤- ابتعد فى لحظات الغضب
لحظات الغضب هى أكثر لحظة ممكن أن تفقد فيها أعصابك و من الممكن أن تنسي فيها كل قواعد التربية الإيجابية لذلك يفضل أن ابتعد وتذهب فى مكان آخر مثل غرفة أخرى إذا كنت غضبان من ابنك أو تؤجل العقاب حتى تهدأ و تعيد التفكير في الأمور

 ٥ - أعطى نفسك فرصة لتفهم ابنك وذلك بالاستماع و الانصات إليه ومعرفة دوافع سلوكه و تفهم احتياجاته المختلفة عنك و أن تتفاعل معه و تشعره أنك تفهمته و تشعر به

٦- لا تتوقف عن مدحه
الكلمة من شأنها أن تغير من حالة ابنك النفسية و تغير من تفكيره و ثقته فى نفسه بل و تغير من مستقبله لذلك وجب عليك أن تكثر من مدحه و إظهار أفضل الصفات و المميزات فيه حتى يرى نقاط قوته و يكون سعيد و راض عن ذاته و لكى تتقن قواعد التربية الإيجابية يجب أن يكون هذا المدح بذكر الميزه و التصرف الذى قام به ابنه مثل أن تقول له أنت ذكى لأنك تصرفت فى هذا الموقف بهذه الطريقة أو أنت شجاع لأنك واجهة خوفك أو إنت كريم لأنك أعطيت أخوك مما معك أو أنت متعاون لأنك شاركة زميلك فى لعبتك و هكذا فى كل تصرف جيد يقوم به



0 تعليقات