كيف تريد أن ترى نفسك مستقبلا ؟

كيف تريد أن ترى نفسك مستقبلا ؟


لقد قضيت بعض الوقت في مراجعة رؤيتي الشخصية وأثناء القيام بذلك، حدث لي أن الرؤية التي لدي لعملي ترتبط ارتباطاً وثيقاً برؤيتي الشخصية له منذ زمن بعيد، إن الحصول على وظيفة تعكس رؤيتي الشخصية لهذه الوظيفة، ماذا لو أمضينا الكثير من الوقت في التعرف على من نحن وماذا نريد لأنفسنا ؟ إن الرؤية الشخصية هو إطار عمل لخلق حياة قوية، وخلافاً لهدف ما، فإن الرؤية أو المهمة نادراً ما تتغير، فهي ترشدنا في القرارات التي نتخذها والاتجاهات التي نسلكها.
-      رؤيتك الشخصية لحياتك المستقبلية :
أغلق عينيك وانظر إلى صورتك بنفسك في المستقبل، وقد يكون ذلك بعد بضعة أشهر أو سنوات من اللحظة التي أنت فيها الآن، انظر إلى الشخص الذي تعمل لديه وما الذي تعمل هناك، وماذا أنجزته وما يهمك وماهي قدراتك، وكيف يرتبط بك الأشخاص أي مختلف علاقاتك بواليديك وحبيبتك أو زوجتك بأصدقائك أو عائلتك، كيف تشعر أنك تتصرف في كل هذه الوضعيات ؟ اشعر بهذا الشخص الذي تراه في هذا الحلم البسيط وثق أنه نفسك الحقيقية ، الآن افتح عينيك وشاهد حياتك بنفسك في الحاضر من خلال تلك العيون، وستبدأ في ملاحظة التغييرات التي تحتاج إلى إجرائها لتحقيق هذه الرؤية وقيادة حياة قوية ومليئة بالنجاحات والتغيرات المفرحة، إن الرؤية الشخصية هي صورة لذاتك الحقيقية في المستقبل، وتتضمن الرؤية الشخصية الفعالة، كل العناصر المهمة لحياتك ومسيرتك المهنية، فهي من تريد أن تكون وما تريد أن تفعله وكيف تريد أن تشعر وماذا تريد أن تملك ومن تريد أن تربط به، لكن على الرغم من أن رؤيتك الشخصية تساعدك على رؤية المستقبل، إلا أنه يجب أن تكون مستندة إلى ما تملكه في الحاضر، أي لابد من بيان من أنت؟ وماذا تملك؟ وكيف هي علاقتك بالناس في هذه اللحظة؟ إنها أشبه بعملية إعادة خلق حياتك و صنع رؤيتك و المكان الذي ستتوجه إليه، وكيف تصل إلى هناك بوسائلك الخاصة وبالعمل الجاد.
قم أيضا بكتابة بيان المهمة الشخصية وهو كيفية إظهار رؤيتك الشخصية في حياتك اليومية، وذلك بتدوين كل ما تملكه الان وما ستحتاجه لتحقيق أهدافك، قد تكون بضع كلمات أو عدة صفحات، ولكنها ليست قائمة مهملة أو غير مهمة بل لها دور أساسي في تحقيق أهدافك، إن هذه القائمة تعكس تفرد شخصيتك، و بالتالي يجب أن تتحدث فيها ومن خلالها مع نفسك بقوة عن الشخص الذي أنت هو الآن، وكذلك الشخص الذي تريد أن تصبح أنت بعد سنوات أو عقود، وتذكر أن المكان الوحيد الذي يمكنك البدء فيه هو المكان الذي تتواجد فيه الآن. إن امتلاك رؤية شخصية لا يعني أن حياتك ستتغير بين عشية وضحاها، ولكن هذا سوف يوفر بيان الخطوات اللازمة للوصول إلى هناك.
-      حسب خبراء التنمية البشرية يجب أن تجيب بيان المهمة الشخصية على ثلاثة أسئلة :
-        ما هي حياتي وما أنا عليه الآن؟
-        ما الذي ينقصني وماهي عيوبي ؟
-        ما الإجراءات التي أتخذها لأصبح شخصا آخر؟
إن إنشاء بيان المهمة الشخصية سيكون بلا أدنى شك، أحد أهم الأشياء التي ستفعلها على الإطلاق لتتولى قيادة حياتك بشكل سليم، وستحدد فيها أهم الأدوار والعلاقات، ما تريد أن تفعل وماذا تريد أن تعطي حياتك، والمبادئ التي تريد أن ترسو عيلها حياتك، وكل الأهداف والقرارات التي ستتخذها في المستقبل ستكون مبنية عليها، بل إن الأمر أشبه بتقرير أو جدار تريد أن تنحني عليه وتبني عليه حياتك، كسلم نجاح تصوغه ثم تبدأ في الصعود، وسوف يكون هذا بوصلة النجاح، فهي تشكل مصدراً قوياً للإرشاد والتوجيه في خضم بحار و عواصف الحياة وأزماتها.
عموم فكل ما قلناه سابقا سيساعدك في دفعك إلى العمل في وظيفة جديدة، أو أن تجعل عملك الحالي يعمل بشكل أفضل لمزيد من الانتاج والابداع، فكلما كانت رؤيتك الشخصية أكثر اتصالاً بنفسك وأكثر دقة، كلما كان ذلك أفضل توجيه في حياتك الشخصية.

0 تعليقات