كيف اعرف ان توأمي "توأم الشعلة الهارب" دخل مرحلة الصحوة الروحية

كيف اعرف ان توأمي "توأم الشعلة الهارب" دخل مرحلة الصحوة الروحية


كيف اعرف ان توأمي دخل مرحلة الصحوة الروحية..وبدأ يعي أنني نصف روحه التي تعاهدت معه منذ الأزل على أن نكون روحا
 واحدة لا يفرقنا حتى الموت ؟

تعاهدنا في السماء كتوائم نفس على أن نعيد الالتقاء في هذه الحياة الدنيوية  وفي التوقيت الإلاهي المحدد لنتحد معا  و نكون روحا واحدة و جسدا واحد...

...بعد الصحوة الروحية.. في الفترة دي توأم الشعلة الهارب  بيتعذب جدااا اكتر منك.. لان وقتها اكتشف ان الشخص اللي بيهرب منه.. هو الشخص اللي عاش طول عمره يحلم بيه ونفسه يلاقيه.. مشتاق بس مش عارف يقرب.. بيعشق بس مش عارف يصرح.. بيحب بس مش عارف ينطق...!

ماهي العلامات التي تدل على قرب الإتحاد؟

قبل الصحوة الروحية توأم الشعلة الهارب كانت طاقته أنثوية أكثر من رجالية.. كانت تطغى عليه طاقة الأنوثة.. لذلك دوره هارب.. علاقته النسائية كتيرررر.. مش شرط حب.. ممكن صداقة او زماله في الشغل او الكلية... الخ.. بمعني هتلاقي اصحابه البنات اكتر من اصحابه الذكور.. لان طاقته أنثوية لذلك هو كان في السابق ينجذب للإناث..
 بعد الصحوة الروحية ستشعرين أنه أصبح له طاقة ذكورة.. وهتشوفي ده من خلال مطاردته ليكي.. ستلاحظين أيضا أن البنات هتختفي من حياته.. سواء علاقات او صداقة او زمالة  هيبعدوا عنه.. لانه طاقته اتغيرت.. وبقت طاقة ذكورة.. وهو كمان سيبتعد عنهن.. وهيرجع يقرب من اصحابه الذكور...

قبل الصحوة الروحية توأم الشعلة الهارب بيهتم بشكله وبمظهره.
 بعد الصحوة الروحية.. توأمك بيبقا خاسس ومبهدل.. مظهره مش بقا فارق معاه.. ومطفي.. جسد من غير روح.. وده لانه في مواجهة لنفسه وكل معتقداته بتتساقط واحد تلو الاخري.. زي الشجرة في فصل الخريف.

قبل الصحوة الروحية توأم الشعلة الهارب أحيانا بيكون بعيد عن ربنا.. وعايش حياته بالطول والعرض.
 بعض الصحوة الروحية توأمك بيقرب من ربنا كثيرا...

قبل الصحوة الروحية الاتصال الروحاني  بينكما.بيبقا ضعيف.. ومش واضح.. وبينقطع لفترات طويلة ممكن اسبوعين او شهر او اكتر.
بعد الصحوة الروحية الاتصال بيبقا قوووووي جدااااا وواضح ومتواصل طول اليوم.. والانقطاع بيكون من يومين لثلاثة بالكتير..كمان الحواس بتنشط.. وبيتم عن طريقها التواصل.. زي مثلا ان تنفتح نافذة قدامك.. وتشوفي توأمك بيعمل ايه حاليا زي البلورة بتاعة الساحرة  ..أو مثلا ترينه لثواني و كأنه حلم !!! ولكن في الحقيقية تكونين مستيقظة !!
أو مثلا تسمعي صوته في أذنك وهو يهمس لك بٱشتياقه القوي.. وتشعرين أنه يبعث لك بطاقة حب رهيبة..أو في أحيان أخرى يشتكي لك من ألم و وخز في القلب أو بٱختناق و ضيق و حزن..فتعيشين معه نفس تلك الموجات السلبية و كأنك بجانبه في تلك اللحظة.. وهذا التواصل الروحي القوي سببه أن روحكما في ٱلتحام طول الوقت..لا تفترقان أبدا... لأنهما روح واحدة متحدة بمشيئة الله الذي خلقكما من نفس واحدة..لتسكنو لبعض بالإتحاد الجسدي في التوقيت الإلاهي الذي حدده الله..

 قبل الصحوة الروحية الاحلام بتبقا مش واضحة.. ولا مفهومة.. وبتتحقق بعدها بفترة.. قد تكون اسبوع او شهر او سنة..
بعد الصحوة الروحية الاحلام بتبقا صريحة وواضحة.. وبتتحقق علي طول.. كمان توأمك في الحلم هو اللي بيبادر معاكي بالكلام.. او بيحضنك.. لانه طاقته بقت ذكورية... وده دليل انه أفاق.. كمان احلامك بتبقا احلام سعيدة.. مافيهاش اي مخاوف ...

 قبل الصحوة الروحية.. حب توأمك ليكي.. حب شهوة.. وتفكيره فيكي طول الوقت جنسي.. هتحسي بتخيلاته الجنسية.. وكمان هتشوفيها في احلامك.
بعد الصحوة الروحية.. حب توأمك ليكي.. بيتحول لحب روحاني.. والتفكير الجنسي بيختفي.. ومش بتحسي بيه.. ولا بتشوفيه في احلامك.

 قبل الصحوة الروحية.. توأم الشعلة الهارب بيبقا ضميره واحساسه معدوم.. بمعني ممكن يجرحك بكلمه او بتصرف.. او يشك فيكي.. الخ.. وانتي تزعلي.. وهوه ولا هنا.. ضميره واحساسه مسافر.
بعد الصحوة الروحية.. توأم الشعلة الهارب ضميره بيصحي.. واحساسه بيرجعله.. وهتشوفي ده في معاملته معاكي ومع الناس..لو قابلك في الشارع صدفه.. هيدير وشه.. مكسوف يواجهك.. لانه فاق وعرف انه ظلمك.. لو اتكلمتوا هيبقا حريص في كلامه معاكي.. ولو زعلتي هيحس بوجعك في قلبه.. وهيحاول يعتذرلك.. بس مش اعتذار صريح.. توأم الشعلة الهارب مش بيعرف يعتذر.. بسبب الايجو.

قبل الصحوة الروحية توأمك بيكون مقضيها فسح وخروجات.. ونشط علي الفيس ..
 بعد الصحوة الروحية توأمك بينعزل عن الناس.. وبيختفي من السوشيال الميديا... وده علشان يقعد مع نفسه اللي هربان منها من سنين...

 قبل الصحوة الروحية توأم الشعلة الهارب مش بيعرف يعبر عن مشاعره.. لما تسأليه عن حقيقة مشاعره اتجاهك.. هيغير الموضوع..
بعد الصحوة الروحية توأمك هيتعرف على مشاعره.. ويبدأ يعبر.. وهتلاحظي ده.

 توأم الشعلة لا تكون عند ناس عاديين ...هي علاقة قدرها الله تعالى بين توائم كتير أنقياء وقريبين من الله وعقلانيين ونفوسهن مملوءة بالخير .

0 تعليقات